مذكرة تفاهم لدعم الافكار والمشاريع الريادية بين "اليرموك" و"إنتاج" | كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية

أخبار الكلية

مذكرة تفاهم لدعم الافكار والمشاريع الريادية بين "اليرموك" و"إنتاج"

وقع القائم بأعمال رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زياد السعد ورئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات  في الأردن (انتاج) الدكتوربشار الحوامدة، مذكرة تفاهم بين الجانبين، تهدف الى تحديد أسس التعاون بين الفريقين لغايات مساعدة الرياديين في الجامعة لعرض مشاريعهم وأفكارهم الريادية امام الشركات والمستثمرين المهتمين بهذه المشاريع والافكار من خلال إدراجها في مبادرة الألف ريادي.

وأشاد السعد بالجهود التي تبذلها الجمعية لرعاية المبدعين والمتميزين على اختلاف مجالاتهم، مشيرا إلى أن البحث عن المبدعين والرواد عملية علمية معقدة، ورعايتهم ودعمهم عملية أصعب، معربا عن استعداد اليرموك وترحيبها بتوسيع مجالات التعاون مع "إنتاج" مستقبلا، بما يعكس تطلعات الجامعة وتوجهاتها في رعاية المبدعين من منتسبيها، وتحفيز الطلبة والباحثين على تطوير أفكارهم ومشاريعهم الريادية وتحويلها إلى مشاريع قابلة للإنتاج والتطوير.

وشدد السعد على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة بهدف ربط القطاعين الأكاديمي والصناعي، بما يحقق التنمية المستدامة لمجتمعنا الأردني، ويطور الخدمات والمنتجات المقدمة، وينعكس ايجابا على الاقتصاد الوطني، لافتا أهمية تحويل نتائج البحوث العلمية التطبيقة الصادرة عن الباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة إلى منتجات، لاسيما وأن مجملها يصب في تطوير مجال ما، او إيجاد الحلول العلمية لبعض المشاكل.

بدوره أكد الحوامدة حرص الجمعية على مد جسور التعاون مع جامعة اليرموك وتفعيلها، بما يسهم في تأهيل الطلبة وإعدادهم للابداع والريادة، لاسيما وأن طلبة الجامعات هم أساس صناعة التغيير لمستقبل أفضل.

وأشار الحوامدة إلى أن "إنتاج" هي جمعية غير ربحية داعمة وممثلة لقطاع تكنولوجيا المعلومات، وتسعى الى رقمنة الاقتصاد في الأردن طريق تحسين وتطوير القطاع ومشاريع ونشاطات الاتصالات ومجالات البرمجيات ودعم الريادة والشباب وتحفيزهم نحو تحقيق طموحاتهم، موضحا أن مبادرة الألف ريادي هي مبادرة وطنية، تهدف إلى توفير دعم أكبر عدد من الشباب والشابات الأردنيين من كافة محافظات المملكة بمختلف التخصصات وتأهيلهم ليكونوا رياديين مبدعين، ليسهموا في نمو الاقتصاد الوطني وليتبؤ الأردن مركزا متقدما بين دول العالم.

وبموجب المذكرة تتولى الجامعة ممثلة بمجمع الريادة  الأكاديمية للتميز في كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية مسؤولية تعميم المبادرة على الطلاب والباحثين في الجامعة في مختلف التخصصات وتشجيعهم على تعبئة نموذج طلب الإلتحاق بالمبادرة، إضافة لتحديد أيام عرض المشاريع والافكار بالتنسيق مع جمعية انتاج وتوفير المكان المناسب للعرض، في حين تتولى الجمعية توفير الحاضنة الرقمية للمشاريع  والافكار وتقييمها، ودعوة الشركات والمستثمرين المهتمين لحضور أيام العرض، وخلق قنوات الإتصال مع الشركات المحلية لتوفير ممثلين عنهم في مجالس الاقسام الاكاديمية لتوجيه مخرجات التعليم و المشاريع والابحاث المنفذة في الاقسام نحو الافكار الابداعية الريادية التي تخدم المجتمع والاقتصاد الوطني، إضافة لتأسيس حاضنات ريادية و تكنولوجية في المجمع الأمر الذي يسهم في تدريب الطلبة على أحدث التقنيات في مختلف المجالات.

وحضر حفل توقيع المذكرة عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية الأستاذ الدكتور أمجد غرايبةن ومدير مجمع الريادة الأكاديمية للتميز الدكتور عبد الكريم التميمي، وعدد من المسؤولين في الجانبين.