مقابلة الأستاذ الدكتور عدنان الصمادي

الاسم

عدنان محمدخير احمد الصمادي

الرتبة

أستاذ

قسم

قسم هندسة الإلكترونيات

البريد الالكتروني

smadi98@yu.edu.jo

الموقع الالكتروني

انقر هنا

رقم الهاتف الفرعي

4331

تفاصيل المقابلة

نصائح لابناءنا الطلبة

في كل عام ألآف من طلبة الثانوية العامة يدخلون الجامعة بهدف الحصول على درجة البكالوريوس في تخصصات مختلفة و يخوضون تجربة جديدة تختلف كثيراً عن تجربتهم المدرسية.  يشعر الطالب وهو على مشارف مرحلة تعليمية جديدة من عمره بمشاعر ممزوجة بين الفرحة والقلق والخوف مما ينتظره, خاصة أن المرحلة الجامعية تختلف كثيرا عما سبق من حياته, حيث المزيد من الحرية والاعتماد على الذات والانفتاح. من هنا نتقدم بعدد من النصائح لابناءنا الطلبة:

أولاً:  الانخراط في الحياة الجامعية وذلك عن طريق تفاعل الطلبة مع زملائهم و مدرسيهم ومشاركتهم في النشاطات الجامعية المختلفة ويصبحون جزءاً من مجتمع الجامعة, ولكن ليس بصورة مفرطة.

 ثانياً:  ادارة الوقت, لا تلعب بوقتك فمستقبلك مرهون به, من الأهمية بمكان استغلال الوقت بشكل جيد, نظم جدولك اليومي وإملاءه بالبرامج, عليك تحديد موعد ثابت للاستيقاظ كل يوم للحفاظ على مغادرة المنزل في موعدك والإلتزام بالجدول الجامعي, واستغلال الدراسة بين المحاضرات لأن ذلك سيساعدك على زيادة نشاطك لكي تتمكن من الحصول على المزيد من التفوق في الدراسة. لا تفوت الندوات والمحاضرات الخارجية فهي مهمه لثقافتك العامة.

 ثالثاً: الإلتزام بحضور المحاضرات, ان الالتزام بالمحاضرات مهم جداً للطالب ولا تُهمل ما يقوله الأستاذ فإن العلم من فمِ المعلم و الكثير من المدرسين يناقشون المادة والتي قد تختلف عن تلك التي بين يديه والتي يظن الطالب انها هي التي يرتكز عليها الامتحان, وكن ضمن صفوف المجموعة المشاركة في المناقشات مع الأساتذة أثناء المحاضرة لأن ذلك سيساعدك على استيعاب المنهج بشكل أفضل.

رابعاً: اسغلال الساعات المكتبية للمدرس, كثير من الطلبة يلتزمون بكل محاضرة ويقومون بالوظائف المطلوبة منهم ولكنهم يكتشفون أن علاماتهم في الامتحانات متدنية. في هذه الحالة, على الطالب أن يبحث عن المساعدة والعنوان في هذه الحالة هو المدرس وهناك الكثير من المدرسين ممن لديهم الاستعداد لتقديم الارشاد والمساعدة للطالب، فإذا شعرت بأنك تائه في المساق, عليك أن تذهب إلى المدرس وتطرح عليه مشكلتك, وحتى إن لم يتفهم مشكلتك فإنك لن تخسر شيئاً. تذكر انه حالما تشعر بأنك لست مستوعبا لكل ما تتلاقاه من مناهج على يد الأساتذة, فإن ذلك الشعور لن ينتابك وحدك, ولكنك أنت من بادر بالسؤال.